التخطي إلى المحتوى

يعد أفضل وقت لخلع الأسنان أو الضروس أثناء الحمل خلال الثلث الثاني أو الثالث من الحمل، إلا أنه في المقابل يفضل الابتعاد عن الثلث الثالث؛ لأنه قد تواجه المرأة الحامل صعوبة في الاستلقاء لفترة طويلة، ويفضل في المقابل الابتعاد عن خلع الضرس خلال الأشهر الثلاثة الأولى؛ لأنه وقت بداية نمو الجنين، ويمكن علاج الأعراض المزعجة للأسنان من خلال المسكنات والانتظار حتى الثلث الثاني من الحمل، ولكن في حالة حدوث حالة طارئة، أو عدم قدرة تحمل الألم يجب الذهاب إلى الطبيب فوراً. إليك وفقاً لموقع هيلث لاين كيف يؤثر الحمل على صحة الفم؟ وأضرار خلع الضرس للحامل.

كيف يؤثر الحمل على صحة الفم؟

يمكن خلع الأسنان أو الضروس أثناء الحمل خلال الفصل الثاني

1. التهاب اللثة أثناء الحمل

يمكن أن يتأثر فمك بالتغيرات الهرمونية أثناء الحمل. حيث تُصاب بعض النساء بحالة تعرف باسم “التهاب اللثة أثناء الحمل”، وهو التهاب في اللثة يمكن أن يسبب التورم والألم. قد تنزف اللثة أيضاً قليلاً عند تنظيف الأسنان بالفرشاة أو الخيط. إذا تُرك التهاب اللثة دون علاج، فقد يؤدي إلى أشكال أكثر خطورة من أمراض اللثة.

2. زيادة خطر الإصابة بتسوس الأسنان

قد تكون النساء الحوامل أكثر عرضة للإصابة بالتسوس لعدة أسباب؛ أبرزها إصابة الحامل بغثيان الصباح، والذي يتسبب في زيادة أحماض الفم، وتآكل الغطاء الخارجي لمينا الأسنان وحساسية اللثة لدى الحامل، ومن المهم بشكل خاص الحفاظ على روتين صحي للعناية بالأسنان، حيث ارتبط اتباع العادات السيئة أثناء الحمل بالولادة المبكرة، وتسمم وسكري الحمل.

3. تورم اللثة

يظهر لدى بعض النساء الحوامل، تورم اللثة خلال الثلث الثاني من الحمل.بين الأسنان وقد تظهر العديد من البثور على شكل أورام صغيرة ليست سرطانية، وعادة ما تختفي بعد ولادة الطفل، ولكن إذا كنت قلقة، فتحدثي إلى طبيب الأسنان حول إمكانية علاجها.

أضرار خلع الضرس للحامل

تتمثل المخاطر الأساسية لخلع ضرس أثناء الحمل في الأشعة السينية والتخدير والعدوى.

1. الأشعة السينية

يجب استخدام غطاء من الرصاص أثناء التصوير بالأشعة السينية

تحتاج المرأة الحامل إلى إجراء أشعة سينية قبل خلع ضرس؛ لأن الأشعة السينية قد تسبب تعرض الحامل للإشعاع الزائد الذي قد يعرضها للعديد من المخاطر لها ولجنينها.
لذلك يُوصَى أثناء التصوير بالأشعة السينية، باستخدام غطاء من الرصاص لتغطية الجزء العلوي من السُّمْكِ؛ لمنع أي ضرر للجنين بسبب الإشعاع.

2. تجنب التخدير

يوصَى بتجنب التخدير الموضعي في الشهور الأولى، بينما قد يسمح به بعد مرور الثلث الثاني من الحمل؛ لحماية الجنين من التشوهات التي يمكن أن تحدث للجنين عند الإفراط في تناول المسكنات بدون استشارة الطبيب، وقد يتسبب التخدير في حدوث مضاعفات عند تناوله بجرعات خطأ، وقد يسبب موت الرضع وانخفاض وزن الرضيع عند الولادة، وحدوث الإجهاض أو الولادة المبكرة.

3. الإصابة بالعدوى

يجب تناول الأدوية والمسكنات تحت إشراف الطبيب

كما هو الحال مع أي عملية جراحية، هناك دائماً خطر الإصابة بعدوى مرتبطة بخلع الضرس، فهناك عدد من المضادات الحيوية الآمنة للحوامل، ويجب استشارة الطبيب قبل اختيار الأدوية مثل مسكنات الألم أو المضادات الحيوية التي قد تتناولها الحامل بأمان، وتؤخذ عن طريق الفم.

كيفية منع خلع الأسنان أثناء الحمل؟

يجب زيارة طبيب الأسنان بانتظام لاستبعاد أي مضاعفات

يمكن أن يساعد اتباع روتين العناية بالفم والأسنان إلى استبعاد الحاجة إلى خلع الأسنان أثناء الحمل تماماً. إليك مجموعة الخطوات التالية؛ للحفاظ على صحة الفم خلال فترة الحمل وبعدها:

  • منع تراكم بكتيريا الأسنان من خلال زيارة طبيب الأسنان بانتظام.
  • التقليل من تناول السكريات والحلويات لمنع تورم والتهاب اللثة.
  • استخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد والخيط كل يوم، وتجنب استخدام غسول الفم الذي يحتوي على الكحول.
  • استخدام فرشاة ذات شعيرات ناعمة لمنع تهيج اللثة.

تعرّفي إلى المزيد: مخاطر النوم على البطن للحامل

ملاحظة من “سيدتي نت”: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص.

سيدتي وطفلك فيسبوك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.