التخطي إلى المحتوى

رام الله – دنيا الوطن
غادر أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني جمهورية التشيك والذي وصل إليها يوم أمس الأربعاء، في زيارة كانت ستستمر لثلاثة أيام.

وذكرت وسائل إعلام تشيكية أن أمير قطر آل ثاني الذي وصل إلى جمهورية التشيك يوم الأربعاء بدعوة رسمية قطع زيارته التي كان من المقرر أن تستمر ثلاثة أيام قبل الموعد المحدد، وغادر براغ في اليوم الأول، وفق قناة (الميادين).

ونقلت صحيفة (Deník N) التشيكية عن مصادر دبلوماسية أنَّ أمير قطر “طرح مطالب لا تستطيع الدبلوماسية التشيكية تلبيتها”، وغادر براغ يوم الأربعاء، فيما برنامج الزيارة تضمن فعاليات رسمية يومي 5 و6 من شهر تشرين الأول/ أكتوبر.

وأجرى أمير قطر في العاصمة التشيكية محادثات مع الرئيس ميلوس زيمان، والتقى رئيس مجلس وزراء التشيك بيتر فيالا.

وقال أمير قطر إنه بحث وزيمان مواضيع عدة، من بينها الصحة والطاقة، مشددًا في مؤتمر صحافي مشترك مع زيمان في براغ على موقف دولة قطر الداعي إلى حل الخلافات بين الدول عبر اعتماد الحوار والدبلوماسية.

وكان من المقرر أن يلتقي يوم الجمعة زعماء الاتحاد الأوروبي على هامش القمة غير الرسمية التالية لرؤساء دول وحكومات دول المجموعة في قلعة براغ.

وفي وقت سابق، صرَّح جيري أوفتشيك، ممثل قلعة براغ، بأن المفاوضات مع قطر، التي تمتلك احتياطيات كبيرة من الغاز الطبيعي، يمكن أن تساعد في التغلب على اعتماد البلاد على توريد هذا النوع من المواد الخام من الاتحاد الروسي، فيما كانت زيارة أمير قطر الأولى في تاريخ العلاقات التشيكية القطرية.

يشار إلى أن جمهورية التشيك تتولى حالياً الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *