التخطي إلى المحتوى

صحيفة المرصد: كشف أطباء الأورام في بريطانيا، عن علاج جديد للسرطان يمكن أن يوقف تقدم المرض لدى المرضى الذين لا يستجيبون للعلاج المناعي.

ووجد الأطباء، علاجا يمكن أن يعكس مقاومة السرطان للعلاج المناعي، كما وجدوا أن المرضى المتوقع أن يتوفوا بعد استنفاد جميع خيارات العلاج، عاشوا لفترة أطول، وفق موقع “غارديان”.

وأدى الجمع بين بيمبروليزوماب، وهو دواء للعلاج المناعي، وغوادسيتابين، وهو جيل جديد من عامل ميثيل الحمض النووي، إلى وقف تقدم السرطان في أكثر من ثلث المرضى المسجلين في المرحلة الأولى من التجربة.

فيما أوضح خبراء في معهد أبحاث السرطان، أن المزيج المزدوج يمكن أن يصبح سلاحا فعالا جديدا ضد العديد من أشكال السرطان.

ويشار إلى أن العلاج المناعي يستخدم الجهاز المناعي لاستهداف الخلايا السرطانية وقتلها، ويمكن أن ينقذ الأرواح عندما تفشل خيارات العلاج الأخرى، مثل الجراحة أو العلاج الإشعاعي أو العلاج الكيميائي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.