التخطي إلى المحتوى

  • أحمد الشامي
  • بي بي سي نيوز عربي

التعليق على الصورة،

تقول ميار بأنها واجهت مشاكل متكررة عند ذهابها إلى بعض المطاعم الراقية

منذ 2015، بدأت نساء مصرياتمحجبات اللجوء إلى وسائل التواصل الاجتماعي للشكوى من تعرضهن للتمييز.

ميار عمر، مديرة أبحاث تعيش في القاهرة وتبلغ من العمر 25 عاماً، وتقول إنها واجهت مشاكل متكررة عند ذهابها إلى بعض المطاعم الراقية، حيث “يريد الإنسان أن يشعر بأنه على طبيعته عندما يدخل مكاناً ولا أحد يفرض عليه شيئاً، أو يجعلك تشعرين بأنك سبب المشكلة للمكان أو لصديقاتك.. وكل هذا يمكن أن يؤثر على الإنسان دون أن يشعر”.

في مجموعات التواصل الاجتماعي المتعلقة بنمط حياة المحجبات، وجدنا ما يبدو أنه اتجاه متزايد، حيث تتهم النساء أماكن كثيرة برفض دخولهن إليها بسبب ارتدائهن للحجاب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.