التخطي إلى المحتوى

صدر الصورة، EPA

قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، خلال زيارة إلى الجزائر إنه يتعين على البلدين تجاوز تاريخهما المشترك المؤلم والتطلع إلى المستقبل.

كما أعلن ماكرون أنه سيتم تشكيل لجنة فرنسية جزائرية مشتركة من المؤرخين لدراسة المحفوظات حول الحكم الاستعماري الفرنسي في الجزائر.

وسيشمل ذلك الحرب المريرة التي استمرت ثماني سنوات والتي أدت إلى استقلال الجزائر قبل ستين عاماً.

وتعتبر العلاقات بين البلدين مشحونة منذ عقود.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.