التخطي إلى المحتوى

بعد تداول أخبار حول ارتباط العارضة العالمية جيجي حديد والنجم الأميركي ليوناردو دي كابريو في الأيام الأخيرة، ظهرت صور جديدة للثنائي تؤكد ذلك.

فمع انطلاق أسبوع الموضة في باريس، توجهت العارضة الأميركية إلى العاصمة الفرنسية ولكن يبدو أنه هناك من حرص على دعمها فالظاهر أن حبيبها الجديد سافر معها ليرافقها وهذا ما رصدته الكاميرات.

فقد شوهدت جيجي حديد، أمس الجمعة، وهي عائدة إلى فندق Le Royal Monceau مقر إقامتها في باريس عند الساعة العاشرة مساء وكانت تبدو عليها السعادة وكانت تتحدث إلى المصورين. إلا أن المفاجأة أن الكاميرات نفسها عادت والتقطت صورًا لليوناردو وهو يغادر الفندق نفسه عند الساعة الواحدة صباحًا، ولكنه حاول إخفاء وجهه، وفق ما نقله موقع TMZ المختص بأخبار المشاهير.

جيجي حديد وليوناردو دي كابريو في باريس

كذلك، شوهد ليوناردو وهو يدخل إلى أحد النوادي الليلية التي أمضى فيها ما يقارب الساعة من الوقت قبل أن يعود إلى فندق The Costes Hotel الذي ينزل فيه.

دي كابريو في باريس

دي كابريو في باريس

يُذكر أن بطل فيلم “تايتانيك” الذي يبلغ 47 عامًا من العمر كان قد انفصل مؤخرًا عن كاميلا مورون التي تبلغ 25 عامًا.

وأخبر زملاءه بأنه لا يريد أن تصبح علاقته الرومانسية الجديدة مع جيجي “مجرد استعراض”، في إشارة إلى عدم رغبته بأن يكونا تحت الأضواء وفي مرمى كلام الناس.

كما أكد النجم العالمي أنه يشعر أن جيجي ناضجة بالنسبة لسنها، بحسب ما نقلته صحيفة “ذا صن”.

ولطالما تعرض النجم المعروف للسخرية بسبب تاريخه في مواعدة النساء الأصغر سنا.

في حين تجاهلت حديد الأخبار التي تؤكد ارتباطها الجديد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *