التخطي إلى المحتوى

أبوظبي (الاتحاد) 

يسلط برنامج خبراء الإمارات الذي يمثل منصةً لإعداد الكوادر الوطنية المتخصصة التي سيكون لها دور قيادي وفعّال في تطوير مختلف القطاعات، الضوء على مجموعة من خريجات البرنامج اللواتي يساهمن في بناء مستقبل الدولة، بمناسبة يوم المرأة الإماراتية. وكان إطلاق برنامج خبراء الإمارات قد جاء بتوجيه من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله. ويهدف البرنامج إلى تطوير خبرات الكوادر الوطنية وتعزيز مهاراتهم وكفاءاتهم ليكون لهم دور قيادي وفعال في تطوير مختلف القطاعات، بما يتماشى مع الأولويات الاستراتيجية في دولة الإمارات العربية المتحدة.وقد شهدت النسختان الأخيرتان من برنامج خبراء الإمارات مشاركة 46 إماراتياً من مختلف المجالات، فيما ستنطلق النسخة الثالثة من برنامج خبراء الإمارات في نوفمبر، وسيتم الإعلان عن المجموعة الجديدة من المشاركين في هذه النسخة خلال شهر أكتوبر. وبمناسبة احتفال الدولة بيوم المرأة الإماراتية الذي يوافق 28 أغسطس، نقدم لمحة عن خمس سيدات تخرجن في البرنامج، ويساهمن الآن بأدوار ريادية في تحقيق التطور الذي تشهده القطاعات التي يعملن فيها.

ميساء فيصل القاسمي
تنحدر ميساء القاسمي من عائلة تقدر الفنون والثقافة، وقد طورت خبراتها ومعرفتها في هذا المجال من خلال العمل لمدة تزيد على 15 عاماً. وبفضل شغفها بالمتاحف منذ سن مبكرة، فقد رشحت ميساء للانضمام إلى الدفعة الثانية من برنامج خبراء الإمارات، والآن هي تعمل على تنمية هذا الشغف لدى الجيل القادم من الإماراتيين من خلال تولي منصب مدير إدارة مشروع جوجنهايم أبوظبي بالإنابة، الذي يكتمل في عام 2025.

كلثوم علي
شاركت كلثوم في الدفعة الثانية من برنامج خبراء الإمارات، وهي تمتلك خبرة واسعة في قطاعي التعليم العام والخاص. وقبل انضمامها إلى آبل الشرق الأوسط في عام 2022، كانت تتولى منصب رئيس الشراكات الاستراتيجية في مدارس جيمس، وعملت أيضاً في هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، حيث شغلت مناصب مختلفة على مدار عشر سنوات، من ضمنها المدير التنفيذي لتطوير التعليم لجميع المدارس في قطاع التعليم الخاص بدبي. ترى كلثوم أن المستقبل متاح مع إعادة تصميم رحلة التعليم الشخصي ضمن سلسلة مستمرة من دون انقطاع مدى الحياة، حيث يكتسب الجميع المهارات القيمة التي لا يمكن الاستغناء عنها. تعمل كلثوم ضمن مبادرات لمساعدة العاملين والمعنيين في قطاع التعليم لتمكين التدريس والتعلم من خلال التكنولوجيا، فضلاً عن التأكيد على أهمية التقدم في جميع أنواع التعلم، ومن ضمنها المهارات الأكاديمية وغير الأكاديمية والمهارات الشخصية.

مريم المريخي
تعتبر مريم مشاركاً وزميلاً في الدفعة الأولى من برنامج خبراء الإمارات، وهي راوية قصص ومحاورة قوية تتمتع بخبرة واسعة في قطاع الإعلام. عملت مريم في عدد من المؤسسات الرائدة، ومن ضمنها مركز أبوظبي الوطني للمعارض، ومعرض ومركز مؤتمرات إكسل لندن قبل أن تشارك في تأسيس آستروكلاود استوديوز لدعم الصناعات الإبداعية في الإمارات العربية المتحدة والمنطقة.

ميرة المهيري
تخرجت ميرة أيضاً في الدفعة الثانية من برنامج خبراء الإمارات، وقد دخلت التاريخ باعتبارها أول امرأة إماراتية تعمل مفتشة للسلامة النووية في عام 2015 في الهيئة الاتحادية للرقابة النووية. قادت ميرة العديد من المشاريع الاستراتيجية التي رسخت مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة في المجال النووي، وأسهمت في توفير أطر عمل تتماشى مع سياسة الطاقة النووية لدولة الإمارات العربية المتحدة. كما عملت على وضع إطار للسياسة للمساعدة في تحديد الثغرات في أنظمة العمل وتقديم الحلول لمعالجة المشكلات.
خلال مسيرتها المهنية، كانت ميرة عضواً في مجلس الإمارات للشباب من 2016 إلى 2018 وهي حالياً عضو مجلس إدارة في المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وهو المنصب الذي تشغله منذ عام 2020.

فاطمة الشامسي
بعدما أصبحت الإمارات العربية المتحدة أول دولة عربية تصل إلى المريخ، ومع الإعلان عن أول مهمة إقليمية بين الكواكب لاستكشاف حزام الكويكبات – تحرص فاطمة على المساعدة في تحفيز الخبرات الوطنية في مجال علوم الفضاء من أجل بلوغ آفاق أوسع.
وباعتبار أن فاطمة متخرجة من الدفعة الثانية من برنامج خبراء الإمارات، فإنها تعمل الآن في وكالة الفضاء الإماراتية، حيث ترأس قسم السياسات والتشريعات الفضائية وتعمل مع لجان الأمم المتحدة لتعزيز سياسة الفضاء الدولية، وإجراء المباحثات لتحديد الاحتياجات العالمية المتعلقة بتحديات الفضاء والأطر القانونية والموارد.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.