التخطي إلى المحتوى

دبي (الاتحاد)

 أعلنت مجموعة عيسى صالح القرق والتي تتخذ من دبي مقراً لها، عن إطلاق برنامج تطوير المهارات الإماراتية كجزء من مبادرة «نافس»، حيث يهدف البرنامج إلى الاستثمار في المواهب الإماراتية وتزويدهم بمسارات للتطوير المهني والتي من شأنها أن تدعم الجهود المبذولة في تعزيز مستقبل المواهب الإماراتية، وقد تم تصميم البرنامج ليواكب تطلعات مواطني الدولة المستعدين لاستكشاف نقاط قوتهم والساعين لاكتساب المهارات العملية والمعرفية ليشاركوا بقوة في مجالات المجموعة المتنوعة، وقد التحقت الدفعة الأولى من الخريجين بالبرنامج، بينما ستلتحق الدفعة الثانية في ديسمبر المقبل، يليها المزيد من دفعات الخريجين خلال عام 2023.
ويبدأ البرنامج بمرحلة تأهيل تركز على تنمية المهارات الأساسية مدتها 15 يومًا، قبل البدء بمرحلة التدريب العملي في مختلف شركات المجموعة حسب اهتماماتهم وخبراتهم. ويحتوي البرنامج على أفضل الممارسات والتقنيات والتي من شأنها أن تمدهم بالمعرفة اللازمة وتثري رحلتهم المعرفية كالتقييمات والاختبارات وتبادل الأدوار، فضلاً عن الدعم والتوجيه الذي سيتلقوه من قادة المجموعة في خلال مدة البرنامج.
وقال عيسى القرق، الرئيس التنفيذي للمجموعة: «إن برنامجنا لتطوير المهارات الوطنية ينطلق من إيماننا التام بمسئوليتنا الوطنية واستمرار دورنا كمجموعة في المشاركة في قصة النمو والتطوير في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك من خلال دعم ورعاية الجيل القادم من المواهب الإماراتية. حيث إن البرنامج يدعم توجه الدولة على الأمد الطويل الذي يركز على تنمية مواطني الدولة وكذلك سيؤدي لنمو أعمال المجموعة من خلال توظيف وتطوير أفضل المواهب الوطنية تحت مظلة مبادرة نافس».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.