التخطي إلى المحتوى

وتم تصوير جثة زوجها لاعب السلة كوبي براينت بشكل غير قانوني من قبل المسؤولين، الأمر الذي اعتبرته فانيسا انتهاكا للخصوصية.

ووجدت هيئة المحلفين أن نواب عمدة لوس إنجلوس ورجال الإطفاء الذين هرعوا إلى مكان الحادث في يناير 2020، قاموا بالتقاط صور غير قانونية للحادثة، بما في ذلك صورا لجثة أسطورة لوس أنجلوس كوبي براينت.

ووجدت الهيئة أن رجال الإطفاء ونواب العمدة ليس من عادتهم مشاركة صور يلتقطونها من مكان الحادث، وأن ما حدث سببه نقص التدريب.

وقال المحامون أن براينت تستحق المبلغ، إلا أنه أقل من المبلغ الذي حصل عليه أقارب الضحايا الآخرين، الذين مُنحوا العام الماضي 2.5 مليون دولار كتعويض عن التقاط الصور.

وأُمر قسم العمدة بدفع 2.5 مليون دولار لفانيسا براينت للاضطراب العاطفي الذي عانت منه بالفعل، و7.5 مليون دولار للمعاناة المستقبلية، كما يجب على إدارة الإطفاء أن تدفع لها مليون دولار عن أضرار الماضي، و5 ملايين دولار للمعاناة المستقبلية.

والمحاكمة التي استمرت أسبوعين سمعت كيف تعيش فانيسا براينت، حالة اضطراب نفسي بسبب الخوف من ظهور وانتشار هذه الصور على الإنترنت يوما ما.

 ويُعرف براينت على نطاق واسع بأنه أحد أعظم لاعبي كرة السلة على الإطلاق، وهو شخصية أصبحت وجها لرياضته خلال عقدين من الزمان مع فريق لوس أنجلوس ليكرز.

لقد كان بطل الدوري الأميركي للمحترفين 5 مرات في مسيرة بدأت في عام 1996 مباشرة بعد تخرجه من المدرسة الثانوية واستمرت حتى تقاعده في عام 2016.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.