التخطي إلى المحتوى

تحدث الفنان هشام ماجد، عن كواليس فيلم تسليم أهالي، والذي تصدر إيرادات شباك التذاكر بعد ثلاثة أسابيع من طرحه في دور العرض.

وقال “هشام” خلال استضافته في برنامج “أسرار النجوم” المُذاع على “نجوم إف إم”، أن أكثر ما أعجبه في الفيلم هو أن أحداثه تدور في إطار رومانسي أكشن، خاصة وأنه اعتاد على تقديم أعمال الفانتازي، موضحًا أن ما شجعه أكثر هو تركيبة فريق العمل وأبرزهم دنيا سمير غانم والمؤلف شريف نجيب والمخرج خالد الحلفاوي.

وأشار هشام ماجد إلى أنه يعتبر الفنانة دنيا سمير غانم من أقوى فنانات جيلها، والتي تستطيع التحول بسهولة أمام الكاميرا، إلى جانب جمال صوتها، وتقديمها أغاني مميزة، والتزامها في العمل، وروحها المرحة في موقع التصوير والتي جعلت كل من فيه يحبها.

هشام ماجد: دلال عبد العزيز تسببت في تضارب مشاعر مشاهدي الفيلم

وأكد هشام ماجد، أن الجمهور الذي شاهد فيلم تسليم أهالي شعر بتضارب في مشاعره، ما بين الحزن والسعادة، وذلك بسبب مشاهد الفنانة الراحلة دلال عبد العزيز، متمنيًا أن يكون هذا العمل بمثابة خير تكريم لها ولزوجها الراحل الفنان سمير غانم.

وأضاف أن الفراغ الفني والإنساني الذي تركته الفنانة دلال عبد العزيز كبير، وكانت دائمًا ما تقوم بزيارة الناس والسؤال عنهم، وأنه شعر بسعادة غامرة عندما علم أنها ستشارك في فيلم تسليم أهالي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.