التخطي إلى المحتوى

صحيفة المرصد – وكالات : أفادت دراسة بأن إضافة العنب على المدى الطويل إلى نظام الفئران الغذائي أدى إلى أنماط تعبير جينية فريدة، وقلل من الكبد الدهني وأطال عمر الحيوانات التي تستهلك النمط الغربي عالي الدهون

قال قائد فريق البحث الدكتور جون بيزوتو من جامعة ويسترن نيو إنجلاند، إنه اندهش بشكل خاص من هذه النتائج، وأضاف: “لقد سمعنا جميعا مقولة” ما تأكله هو أنت “والتي من الواضح أنها صحيحة لأننا جميعا نبدأ كجنين وينتهي بنا الأمر إلى أن نصبح بالغين من خلال تناول الطعام، لكن هذه الدراسات تضيف بعدا جديدا تماما لهذا القول القديم، لا يتم تحويل الطعام إلى أجزاء من أجسامنا فحسب، ولكن كما يتضح من عملنا مع العنب الغذائي، فإنه في الواقع يغير تعبيرنا الجيني، وهذا رائع حقا”.

ما هو تأثير هذا التغيير في التعبير الجيني؟

بحسب الورقة البحثية، يتم منع الكبد الدهني أو تأخيره، والكبد الدهني هو حالة تؤثر على حوالي 25٪ من سكان العالم ويمكن أن تؤدي في النهاية إلى آثار غير مرغوبة، بما في ذلك سرطان الكبد.

وبحسب دراسة تم نشرها مؤخرا من قبل فريق تعاوني بقيادة الدكتور جيفري إيدل في مجلة Food & Function، يتم تغيير الجينات المسؤولة عن نمو الكبد الدهني بطريقة مفيدة عن طريق تناول العنب، في العمل الإضافي، لا يتم فقط تغيير تعبير الجينات، ولكن يتم تغيير التمثيل الغذائي أيضا عن طريق العنب الغذائي.

وجد البحث أن الأنظمة الغذائية المدعمة بالعنب تزيد من مستويات الجينات المضادة للأكسدة. وفقا لـ بيزوتو : “يفكر الكثير من الناس في تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة. في الواقع، لا يمكنك استهلاك ما يكفي من مضادات الأكسدة لإحداث فرق كبير، ولكن إذا قمت بتغيير مستوى التعبير الجيني المضاد للأكسدة، كما لاحظنا مع إضافة العنب إلى النظام الغذائي، فإن النتيجة هي استجابة تحفيزية يمكن أن تحدث فرقا حقيقيا “.

هناك تأثير ملحوظ آخر تم توضيحه في هذا البحث وهو قدرة العنب على إطالة عمر الفئران عند اتباع نظام غذائي غربي عالي الدهون. ويرتبط النظام الغذائي الغربي عالي الدهون بظروف معاكسة مثل السمنة وأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري وأمراض المناعة الذاتية والسرطان ومرض الزهايمر. ولا يؤثر إضافة العنب إلى النظام الغذائي على معدل الاستهلاك أو وزن الجسم فحسب بل يؤخر الوفاة الطبيعية، على الرغم من أن ترجمة سنوات العمر من الفأر إلى الإنسان ليست علما دقيقا ، ويلاحظ بيزوتو أن أفضل تقدير له هو أن التغيير الذي لوحظ في الدراسة سيتوافق مع 4-5 سنوات إضافية في حياة الإنسان.

وأشارت الدراسة إلى أن استهلاك العنب يغير التعبير الجيني في الدماغ، في الوقت نفسه كان لاستهلاك العنب آثار إيجابية على الإدراك، والإدراك الذي ضعف بسبب اتباع نظام غذائي غني بالدهون، مما يشير إلى أن تغيير التعبير الجيني هو ما أنتج هذه الاستجابة المفيدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.