التخطي إلى المحتوى

“ليبانون ديبايت”

ردّ وزير الإتصالات في حكومة تصريف الأعمال جوني القرم، على البيان الهجومي لتيار المستقبل، مشيرًا إلى أنّ “ما ورد في البيان لجهة تنسيقه مع التيار الوطني الحر لتمرير ترقيات في الوزارة غير صحيح”.

وقال القرم في حديثٍ لـ”ليبانون ديبايت”: “المدير التنفيذي لشركة تاتش سالم عيتاني أنا من عيّنته ومددت له على سنة، ومن المعيب الحديث عن هذا الأمر إلا أن عيتاني هو مسلم سني، ورامي السبليني أنا من عينته أيضًا وهو درزي”.

وأضاف، “أنا أعمل ضمن المبدأ العام وأنا قمت سابقًا بـ”مشكل طويل عريض” مع التيار الوطني الحر بسبب أحد التعيينات”.

وتابع القرم، “أنا يهمني أن لا توقّع الفواتير من جهة سياسية واحدة، واليوم من يوقّع على الفواتير هما عيتاني وآخر من الوطني الحر، وثم أعود للتدقيق بالفواتير مع فريق العمل الخاص بي”.

وأكّد حصول ترقيات من كل الطوائف، وقال، “اعتبر أن امتعاض جميع الأحزاب والطوائف من عملي يعني أنني أقوم بعمل جيد”.

وبما يخص الاتهام بأنه تخطى دور المدير العام، قال القرم: “هذا الأمر غير صحيح، وهناك تنسيق بمختلف الأمور، أما في مسألة ارسال الفواتير أوضحت فكرتي، وحتى رئيس مجلس الإدارة يعيّن من قبلي وعمله يتابع من قبلي”.

وأضاف، “ليس هناك تعدي على صلاحيات أحد مني، و95% من التعيينات وافق المدير العام عليها، والأسماء المذكورة ببيان المستقبل هي الأسماء الوحيدة التي لم يوافق عليها”.

وكان تيار المستقبل قد اتهم القرم بأنه “تجاوز المدير العام، وقام بالاتصال بمدير شؤون الموظفين، لتنفيذ ترقية عدد من الموظفين المنتسبين للتيار الوطني الحر، وقد أصبحت ترقية خمسة منهم نافذة برواتب عالية بآلاف الدولارات، وبصلاحيات تتحكم بمفاصل شركة mtc touch، وهم: – داني عاد manager – رانيا عبود senior manager – ريتا بشراوي director – ماريسالا داغر director – نيبال سلامة director”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.