التخطي إلى المحتوى

أثارت عروس الهرم هاجر عصام في مصر ضجة كبيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد وفاتها ليلة زفافها داخل شقتها.

 


ماتت من فرحتها

وقال إسلام حسن زوج العروس: “هاجر كانت فرحانة قوى إنّنا اتجوزنا، إحدى زميلاتها اتصلت علىّ مُنهارة وقالت لي: دي ماتت من كتر فرحتها إنكم خلاص اتجوزتم”، بحسب المصري اليوم.

 


وأوضح أنه ظل بعيداً عن محبوبته طيلة 5 سنوات في دبي حتى يجمع أموالاً يستطيع بها الزواج، وخلال تلك المدة لم يرها وكان يحدثها هاتفياً فقط، مضيفاً: “يوم الثالث من يناير الجاري حضرت إلى القاهرة وعملت لها مفاجأة”.

 


وأضاف: “المفروض فرحنا كان يخلص الساعة 6 مساءً، وطلبت منىّ أزود ساعة ووافقت لأنها كانت فرحانة قوي، وبعد الفرح شربنا عصير، وقعدنا نتصور كتير قوي في العربية”.مكانتش عاوزة تقلع الفستان

 


وأشار إلى أن بعد انتهاء الفرح ووصولهما إلى منزل الزوجية كانت زوجته سعيدة بشكل كبير: “من كتر فرحتها مكانتش عاوزه تقلع فستانها، وقعدنا نتصور كتير داخل الشقة”.

 


وأشار إلى أنهما صلا ركعتين ثم طلب منها أن لا تخجل منه: قائلاً: “قلت لها ادخلي كأنك موجودة فى بيت باباك خدي شاور”، مضيفاً: “قعدت حوالي 35 دقيقة بالحمام، فاستغربت وفكرتها مكسوفة لما خبطت على باب الحمام ومردتش، فرجعت تاني مكاني، وبعد حوالي 12 دقيقة خبطت على الباب تاني وفتحت باب اللوك بسكين مطبخ”.

 

 

لم تمت بسبب تسريب الغاز

وأكد أن زوجته لم تمت بسبب تسريب غاز أو بخار مثلما تردد، موضحاً أنها تعرضت للإغماء، ثم تحدث إلى ابن خاله وزوج شقيقته اللذان أحضرا صيدلاني وطلب منهم نقلها للمستشفى وكانت قد توفيت، مختتماً: “هاجر سعيدة أنا أكتر واحد حاسس بيها دلوقتي”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.