التخطي إلى المحتوى

صحيفة المرصد: يُقصد بقشر البطيخ الجزء الأبيض والقشر الأخضر المتواجد على حواف لب البطيخ، وقد وُجد أن له العديد من الفوائد.

وعن فوائد قشر البطيخ:

1. تزويد الجسم بالسيترولين: وجدت دراسة أن قشر البطيخ يحتوي على السيترولين أكثر من لب ثمرة البطيخ، لذا فهو مصدر مهم لهذا المركب الذي يُقدم العديد من الفوائد للجسم والتي كان من أبرزها: المساهمة في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، وذلك بسبب قدرته على توسيع الأوعية الدموية، كما أنه يُسهم في خفض ضغط الدم المرتفع، تحسين القدرة الجنسية للرجال، إذ أن السيترولين قادر على المساهمة في علاج ضعف الانتصاب.

تقليل خطر الإصابة بالاكتئاب، كما وُجد أن زيادة السيترولين في الجسم يُخفف من أعراض الاكتئاب في حال وجودها.

تخفيف الألم لدى الأشخاص المُصابين بفقر الدم المنجلي، كما أنه يُسهم في تحسين صحة الدم لديهم.

2. تزويد الجسم بكمية جيدة من الألياف: من فوائد قشر البطيخ أنه يحتوي على كميات جيدة من الألياف الغذائية، وهذا ما يجعله يُقدم الفوائد الآتية للجسم عند تناوله:

علاج الإمساك، حيث إن الألياف تزيد من حركة الأمعاء، كما أنها تُلين البراز، وهذا ما يُسهل عملية خروجه من الجسم.

تقليل خطر الإصابة بالبواسير، وذلك لأن الشخص بتناول الألياف لا يحتاج إلى طاقة كبيرة لإخراج البراز، إذ أن طاقة الشد الواقعة على عضلات المستقيم تُؤدي إلى البواسير بمرور الوقت.

المساهمة في الوقاية من سرطان القولون والمستقيم، وهذه الفائدة قيد الدراسة لمعرفة آلية قدرة الألياف على ذلك.

خفض مستويات الكوليسترول الضار، وهذا يجعل الجسم أكثر صحة ومقاومة لأمراض القلب والأوعية الدموية على وجه الخصوص.

المساهمة في تحسين مستويات السكر في الدم، وذلك لأن الألياف تُبطئ امتصاص السكر من الأطعمة المتناولة، وهذا يُسهم في تنظيم مستويات السكر، وفق موقع “ويب طب”.

تخفيف الوزن، إذ أن الألياف تزيد الشعور بالشبع لمدة أطول، وهذا يتبعه قلة تناول الأطعمة، مما يؤدي ذلك إلى انخفاض الوزن.

3. تعزيز صحة البشرة

إحدى فوائد قشر البطيخ أنه يُعزز صحة البشرة، وذلك بسبب احتوائه على الليكوبين (Lycopene)، والفلافونويد (Flavonoids)، ومضادات الأكسدة، وأكثر ما يُقدمه قشر البطيخ للبشرة الآتي:

تقليل ظهور البثور.

تأخير ظهور التجاعيد.

المساهمة في علاج البقع والتصبغات.

4. تقوية المناعة

احتواء قشر البطيخ على فيتامين ج قد يجعله مُساهم جيد في تقوية مناعة الجسم، إذ يحفز فيتامين ج خلايا الدم البيضاء والتي تُعدّ خط الدفاع الأول للعدوى الجرثومية.

5. المساهمة في وقاية الجسم من الأمراض المزمنة

احتواء قشر البطيخ على السيترولين والليكوبين قد يُساهم في مقاومة الجذور الحرة، وهذا ما يؤدي إلى تقليل احتمالية الإصابة بالأمراض المزمنة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.