التخطي إلى المحتوى

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – بعد انتشار مقطع صوتي لشخص يتوعد بـ”إبادة” موظفي السفارة السعودية في لبنان، وجه وزير الداخلية اللبناني، بسام مولوي، الجهات الأمنية بالتحقيق واتخاذ الإجراءات اللازمة وضبط من يثبت تورطه، فيما ذكرت وزارة الداخلية أن المعلومات تشير إلى أن الرجل الذي ظهر صوته في المقطع “مطلوب” للسعودية بـ”جرائم تتعلق بالإرهاب”.

وجاء في بيان نُشر عبر الموقع الرسمي لوزارة الداخلية اللبنانية حول التهديد المسجل: “وجّه وزير الداخلية والبلديات القاضي بسام مولوي، وبصفته رئيس مجلس الأمن الداخلي المركزي، كتابين أحدهما إلى المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي – شعبة المعلومات طالبا إجراء الاستقصاءات اللازمة والعمل على توقيف من يثبت تورطه وإحالته امام القضاء، واتخاذ الاجراءات اللازمة بما أمكن من السرعة”.

كما وجه الكتاب الثاني إلى “المديرية العامة للأمن العام لايداع جدول حركة دخول وخروج، كل من يثبت تورطه، من وإلى لبنان”، بحسب البيان.

وأشار مولوي إلى أن هذه الخطوة تأتي حرصا من بيروت على العلاقات مع الرياض والدول التي وصفها بـ”الشقيقة”.

ونشرت الوزارة في البيان اسم شخص قالت إنه “سعودي الجنسية”، مرجحة أنه “صاحب” التسجيل الصوتي المتداول، وأضافت أنه “مطلوب للسلطات السعودية بجرائم إرهاب”، وفقا للبيان.

وكان قد انتشر مقطع على وسائل التواصل الاجتماعي على مدار اليومين يُسمع فيه صوت شخص يُهدد بـ”إبادة” موظفي السفارة السعودية في لبنان في حال المساس بأي فرد من عائلته.

من جانبه، نشر السفير السعودي لدى لبنان وليد بخاري تغريدة، الأربعاء، قال فيها: “الإرهاب وليد التطرف جذوره وبذوره تبدأ بالعقل المحبط”، ثم أعاد تغريد مقطع فيديو عن قرار وزير الداخلية اللبناني بفتح تحقيق بشأن التهديدات الموجهة للسفارة السعودية.

وفي تغريدة أخرى الخميس، قال السفير السعودي: “صور الأعشى ميمون بن قيس حماقة ما يقع من سفهاء الأنام وغوغاء العوام بقوله عنهم وعن أمثالهم في معلقته : كناطح صخرة يوما ليوهنها .. فلم يضرها وأوهى قرنه الوعل”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.