التخطي إلى المحتوى

كشفت هبة حسين محامية العراقية جيهان جعفر التي تتهم الداعية المصري عبدالله رشدي بهتك عرضها، أن الضحية لديها محادثات وشهود تستطع من خلالها اثبات هتك عرضها .

وقالت في تصريحات خاصة لـ “العربية نت” أنها سوف تعرض تلك المحادثات وأقوال الشهود أمام جهات التحقيق وذلك فور وصول توكيل موثق من موكلتها حتى يتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضد عبدالله رشدي.

وأضافت أن مستندات السيدة العراقية سليمة وقانونية ولذلك سيتم من خلالها اثبات حقها في دعواها ضد الداعية بهتك العرض ، مشيرة إلى أن الضحية تعرضت لإرهاب لتخويفها ومنعها من إتخاذ أي إجراءات قانونية.

وكان محام مصري قد ببلاغ للنائب العام ضد الداعية عبد الله رشدي حول واقعة تورطه في استغلال فتاة عراقية وهتك عرضها ورغم رد الداعية ونفيه الواقعة أساساً مؤكداً أنه سيناريو خيالي وساذج، تقدم المحامي المصري هاني سامح ببلاغ للنائب العام ضد الداعية المصري، يتهمه فيه بالعمل دون ترخيص، وتحصيل الملايين بما تتحقق معه جريمة غسل الأموال.

وطالب سامح، بالتحقيق في مصادر ثروة الداعية، خصوصا بعد كلام السيدة العراقية جيهان صادق جعفر واتهاماتها له.

يشار إلى أن حملة على مواقع التواصل الاجتماعي كانت بدأت ضد الداعية المصري ، بعدما اتهمته السيدة العراقية بخداعها واستغلالها وهتك عرضها.

وكشفت السيدة عبر فيديو بثته على صفحتها أنها تقيم حاليا في دولة أوروبية، وأنها إحدى ضحايا رشدي حيث اتهمته بالتلاعب بها وخداعها بزعم الزواج منها ثم تهربه منها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.