التخطي إلى المحتوى

حققت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان نصراً ساحقا على وزيرة الخارجية الأميركية السابقة والمحامية المتمرسة هيلاري كلينتون خلال اختبار قانوني أجري كجزء من المسلسل الوثائقي الجديد Gutsy، مع العلم أن كاردشيان لاتزال تتدرب في تخصص “القانون”.

وشاركت كيم كارداشيان في السلسلة الوثائقية Gusty بمواجهة قانونية ضد الحاصلة على شهادة الدكتوراه في القانون هيلاري كلينتون.

مع ابنتها

وتفاجأت كلينتون بسرعة بديهة كيم وجديتها.. وقد استطاعت نجمة التلفزيون أن تفوز على هيلاري بفارق كبير، وذلك بنتيجة 4 – 11، لتصف هيلاري كلينتون خسارتها “بالموجعة”.

فكلينتون لم تتوقع أن تخسر أبداً، وكانت قالت قبل خوض الاختبار مع كيم، إن الأخيرة فرصها ضئيلة بالفوز، لترد عليها ابنتها مقدمة السلسلة، بأن كيم درست كثيراً مؤخراً أكثر منك.

وقدمت تشلسي كلينتون نصيحة لوالدتها، بأن عليها أن تعمل على ردود فعلها، وقالت: “في بعض الأحيان، كنت أرى أن والدتي عرفت الإجابة، لكنها لم تضغط على (الزر) في الوقت المناسب، لقد كنت مذهولة بما فعلته كيم”.

وشرحت كارداشيان في الحلقة بأنه بعد عامها الأول من الدراسة القانونية من خلال تدريب مهني مع مكتب محاماة في سان فرانسيسكو، كان اجتياز ما يسمى بامتحان “بيبي بار” أمراً صعباً، وبأنها رسبت فيه مرتين قبل أن تنجح في الثالثة.

وتابعت: “كان أطفالي هناك في كل مرة أفتح فيها نتائجي، يرونني أبكي، وفي المرة الأخيرة رأوني أبكي بطريقة مختلفة ليعرفوا أنها دموع السعادة وأنني فعلتها ونجحت”.

والسلسلة المؤلفة من 8 حلقات، سينطلق عرضها في 9 أيلول/سبتمبر المقبل، على Apple Tv+، وتقدمها ابنة هيلاري، تشيلسي كلينتون، فيما يستند المسلسل إلى كتاب “الأم والابنة” الأكثر مبيعاً لعام 2019 The Book of Gutsy Women.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.