التخطي إلى المحتوى

دبي: «الخليج»

نصحت بنوك عاملة في الإمارات، المتعاملين، باستبدال الأوراق النقدية التي بحوزتهم، من فئة 20 و50 جنيهاً إسترلينياً القديمة بالأوراق الجديدة، قبل الموعد النهائي الذي حدّده بنك إنجلترا لصلاحية استخدام الأوراق النقدية القديمة من هاتين الفئتين، وهو 30 من سبتمبر/أيلول 2022.

وبحسب تعميم «بنك إنجلترا»، فإنه بعد 30 من سبتمبر، لن تكون الأوراق النقدية من فئة 20 و50 إسترلينياً صالحة للمعاملات بحسب القانون في بريطانيا وحول العالم، وشجع أي شخص لا تزال لديه هاتان الفئتان على مبادلتها أو إيداعها في المصرف قبل الموعد المحدد. وبعد 30 من سبتمبر، سيتعين على الأشخاص تبديل الأوراق النقدية القديمة في المقر الرئيسي لبنك إنجلترا أو عبر البريد فقط.

وتحمل فئة 50 جنيهاً الجديدة رسم عالم الرياضيات والحاسوب آلان تورينج، بينما تتزين ورقة 20 برسم الفنان جورج مالورد ويليام تيرنر.

وبهذا تودّع المملكة المتحدة والعالم العملات الورقية التقليدية بالكامل، بعدما استُبدلت سابقاً فئتا 5 و10 إسترلينات بورق البوليمر الذي يمتاز بمزايا متعددة أهمها أنه يجعل تزوير العملات أكثر صعوبة، فضلاً عن إمكانية إعادة التدوير ويمنح العملات وقتاً أكثر قبل التلف.

وفي حين استُبدلت أغلبية الأوراق النقدية الورقية من فئتي 20 و50 جنيهاً بإصدارات البوليمر الجديدة، لا يزال هناك أكثر من 6 مليارات جنيه إسترليني من الورق بقيمة 20 جنيهاً التي تحمل رسم الاقتصادي آدم سميث، وأكثر من 8 مليارات جنيه من الأوراق النقدية من فئة 50 جنيهاً التي تحمل رسم المهندسين بولتون ووات، في التداول، بحسب آخر إحصائية لبنك إنجلترا في يوليو/تموز الماضي. وهذا يعني أكثر من 300 مليون ورقة من 20 جنيهاً، و160 مليون ورقة من 50 جنيهاً.

وبدأ سحب الأوراق النقدية فئة 20 جنيهاً من التداول في 20 من فبراير/شباط 2020، عندما دخلت الورقة الجديدة حيز التداول، بينما بدأ سحب الأوراق النقدية فئة 50 جنيهاً في 23 من يونيو 2021، عندما دخلت ورقة البوليمر الجديدة حيز التداول.

يذكر أن سحب الأوراق النقدية للفئتين المذكورتين يشمل تلك الصادرة عن بنك إيرلندا وغيرها من البنوك المعتمدة في المملكة المتحدة، وليس فقط الصادرة من بنك إنجلترا، وبنفس التاريخ 30 من سبتمبر 2022 كموعد نهائي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.